"بيكسل 8 برو" من جوجل: ثورة في الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية

"بيكسل 8 برو" من جوجل: ثورة في الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية.

في عالم التكنولوجيا المتسارع، تسعى شركات التكنولوجيا الكبرى إلى ابتكار تقنيات جديدة تجعل حياتنا أسهل وأكثر ذكاءً. ولعل أبرز هذه التقنيات هو الذكاء الاصطناعي، الذي يشهد تطورًا هائلًا في الآونة الأخيرة.

وفي هذا السياق، أعلنت شركة "غوغل" مؤخرًا عن إطلاق هاتف "بيكسل 8 برو" الجديد. والذي يأتي معززًا بتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي. هذه التقنية تسمح للهاتف بأداء بعض مهام الذكاء الاصطناعي على الجهاز نفسه، مما يوفر سرعة وكفاءة أكبر.

سوف نستعرض لكم أيضاً في ذلك المقال ميزات هاتف "بيكسل 8 برو" الجديدة. وكيف تؤثر هذه الميزات على مستقبل الهواتف الذكية.

"بيكسل 8 برو" من جوجل: ثورة في الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية
"بيكسل 8 برو" من جوجل: ثورة في الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية

جوجل تطلق هاتف "بيكسل 8 برو" معززًا بتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي

في تطور لافت وتنافس قوي بين شركات التكنولوجيا الكبري اعلنت "Google" أخيرا عن سلسلة هواتف "Pixel" الذكية الجديدة. حيث يأتي Pixel 8 Pro معززا بتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي. وهي تكنولوجيا اصبحت موجودة في معظم السلع والخدمات المتصلة التي اعلنت عنها هذه السنة.

هاتف "بيكسل 8 برو" قادر على أداء بعض مهام الذكاء الاصطناعي على الجهاز نفسه

ويستطيع هاتف "بيكسل 8 برو" الذي يتميز بشريحة قوية، أن يقوم بأداء بعض مهام الذكاء الاصطناعي علي الجوال ذاته، بدلا من معالجة البيانات من بعد عبر خوادم. وهي عملية تحتاج المزيد من النطاق الترددي.

أي ان هاتف بيكسل 8 برو سيقوم بإنتاج وتحرير الصور دون الحصول علي مساعدة من التطبيقات.

في حدث تسويقي في نيويورك، وصف نائب رئيس مجموعة الأجهزة والخدمات في جوجل ريك أوسترلو هاتف بيكسل 8 برو بأنه "إنجاز كبير". حيث يتميز بنظام ذكاء اصطناعي خاص للصور. مما يجعله أول هاتف ذكي في العالم يتمتع بهذه الميزة.

وتستعمل هذه التكنولوجيا على تحسين الأدوات الموجودة أصلا في الهاتف كتحرير الصور، لكن الغرض منها هو أن تؤدي مهام أخري.

وهذه التكنولوجيا التي ابتكرت لمساعدة البشر في إنتاجيتهم، تشهد سوقها تغييرات متسارعة منذ ابتكار الذكاء الاصطناعي التوليدي القادر على إنتاج مختلف أنواع المحتوى "نصوص وصور وأصوات" استنادا إلى طلب بسيط بلغة شائعة.

وتتسابق شركات التكنولوجيا الكبرى أبرزها "جوجل" و"مايكروسوفت"، لتكون في طليعة ناشري أدوات من شأنها توفير الوقت للبشر.

جوجل تطلق ميزات من "بارد" في هواتف "بيكسل"

ستختبر هواتف "بيكسل" قدرات "بارد"، وهو روبوت محادثة آلي يعمل بالذكاء الاصطناعي من جوجل. والذي يتنافس مع "شات جي بي تي" من شركة "أوبن ايه آي".

وعلى المدى البعيد، يتوقع أن يوفر هذا المساعد الآلي المساعدة لمستخدم الهاتف في الوقت الفعلي، كأن يختار له أفضل طريق للتنزه أو تلخيص رسائل الكترونية أو تنظيم حفلة عيد ميلاد.

كما كان هناك ظهور لنائبة رئيس "جوجل" مونيكا جوبتا في هذا الحدث المهم حيث افادت أن هذا الإنجاز "خطوة تقربنا من هدفنا المتمثل في ابتكار أكثر مساعد شخصي آلي مفيد في العالم".

واخبرت كذلك "إنه يدمج بين المساعدة الشخصية والاستطاعة على التفكير وتصميم المحتوى". مضيفة "يستطيع أن يسمع ويتكلم ويشاهد، ولديه القدرة أيضاً علي أداء اعمال تعين المستخدم مباشرة في هاتفه".

شركة "أوبن ايه آي" تعلن عن تحديث لبرنامجها للذكاء الاصطناعي "تشات جي بي تي"

أعلنت شركة "أوبن ايه آي" مؤخرًا أنها قامت بتحديث برنامجها للذكاء الاصطناعي "شات جي بي تي" لجعله قادرًا على التفاعل مع المستخدمين بالصوت والصورة.

وفي القريب العاجل، سيكون لدي البرنامج المقدرة علي الرد علي أي طلب له علاقة بصورة إضافة إلي ذلك التحدث شفويا مع المستخدمين.

شركات التكنولوجيا الكبرى تتسابق في تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي

ومنذ ان ظهر الذكاء الاصطناعي التوليدي القادر على مساعدة المستخدمين على إنتاج نصوص وصور وأصوات بمجرد إعطاء تعليمات بلغة بسيطة يومية، تتسارع وتيرة تطور هذه التكنولوجيا بصورة كبيرة. حتى أن الشركات الكبري المتمثلة في غوغل وامازون ومايكروسوفت يتسابقون في ذلك الصدد في التطوير من منتجاتهم.

حيث كشفت شبكة «ميتا»، خلال الأسبوع الفائت، عن روبوتات دردشة تعمل بالذكاء الاصطناعي قابلة للتكييف مع متطلبات المستخدمين، وأجهزة جديدة تعمل بالواقعين المعزز والافتراضي.

وقدم رئيس الشبكة التي تتخذ في كاليفورنيا مقراً لها مارك زوكربيرغ، برنامج الدردشة العام «ميتا إيه آي» (Meta AI). إضافة إلى شخصيتي «بيكا» و«ماكس»، وهما من بين 28 شخصية افتراضية مصممة للتفاعل مع المستخدمين.

كما أعلنت «أمازون» من جانبها، عن تحديث مساعدها الصوتي «أليكسا» ليكون قادراً على العمل بأسلوب إنساني أكثر وبذكاء أكبر.

وعلى غرار ما أكدته شركات أخرى، أكدت «جوجل» أنّ خصائص الذكاء الاصطناعي الجديدة لا تزال قيد التطوير وستتحسن تدريجيا مع الوقت.

وتعتزم المجموعة الأميركية التي تتخذ في كاليفورنيا مقراً لها، تزويد هاتف «بيكسل 8 برو» بمستشعر لقياس درجة حرارة الجسم، في انتظار موافقة السلطات الأميركية.

في الختام، يمكن القول أن هاتف "بيكسل 8 برو" من جوجل يمثل ثورة في الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية. فهو يأتي مع ميزات جديدة مبتكرة تسمح له بأداء مهام الذكاء الاصطناعي على الجهاز نفسه، مما يوفر سرعة وكفاءة أكبر.

وعلى الرغم من أن هذه الميزات لا تزال قيد التطوير، إلا أنها تشير إلى مستقبل واعد للهواتف الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي. فمع استمرار تطوير هذه التكنولوجيا، يمكن أن تصبح الهواتف الذكية أكثر ذكاءً وقدرة على أداء مهام أكثر تعقيدًا.

Mostafa Elshamy
بواسطة : Mostafa Elshamy
أنا مصطفي الشامي طالب جامعي صاحب موقع عالم كهرمان التقني مهتم بكل ما هو جديد في مجال التقنية والربح من الانترنت وبلوجر.
تعليقات